| -->
انا واسرتى انا واسرتى

قصه اعجبتني "سماو الانترنت القاتل "

الانترنت القاتل


سما بنت جميله ولكن فقيره تزوجت من احمد ثري جدا كان يحبها كثيرا جدا كان احمد يعمل فى إحدى شركات البترول فى الكويت وسافر احمد بعد زواجه بعام من سما الذى كانت تبكى لفراق زوجها فقد رات منه حنانا لم تراه من احد قط وكان كثيرا مايقرل لها حبك يقتلنى
شعرت سما بالوحده بعد سفر احمد وخاصه انها لم ترزق باولاد بعد وكانت تقضى وقتها فى زياره اهلها واهل زوجها وكانت تقضى ايام عند اهلها وايام اخرى فى بيت ام زوجها ولكنها لم ترتاح لهذا الامر ورات ان راحتها فى بيتها
وقررت ان تسلى وقتها بالجلوس على شبكه الانترنت

فكانت تتابع القنوات للنساءيه حتى تقتل الوقت الذى كان يمر بصعوبه فى ظل غياب زوجها وحبيبها وكان تقول لنفسها ان الانترنت هو الشىء الوحيد الذى يسببها وكانت تتصفح صفحاات.   الفيس. بوك بين الحين والآخر
وكانت تحاور زوجها يوميا عبر الانترنت لتعرف احواله
وذات يوم طلبت فتاه على الانترنت طلب صداقه عبر الفيس بوك فقبلت سما على الفور وكانت سما تراسل صديقتها مريم على الانترنت وتعرفت على بعض وكانت مريم فضوليه وكانت تسال عن كل تفصيله من حياه سما

وعندما سالتها سما عن السبب الذى يجعلها تسال عن ادق تفاصيل حياتها قالت لاشىء اننا فقط نقتل الوقت
وبعد فتره وكانت تحادثها مريم عبر مكالمه على الفيس بوك ودار بينهما الحوار التالى
مريم :ازيك باسماء اخبارك ايه
سما :انا بخير الحمد لله لكن مال صوتك متغير ليه
مريم :انا عندى مشكله كبيره ومش عارفه احلها ازاى
سما قالت بقلق :خير يامريم فى ايه
مريم :للاسف مش خير فى واحد بهددنى بالقتل ،قالت ذلك وهى تبكى
سما بفزع شديد :قتل ليه ايه اللى حصل
مريم :واحد اعترفت عليه من الانترنت وكان بيقول إنه بيحبنى وبعتله صور ليه وانا بلبس البيت ودلوقتى بيهددتى بالصور يااما اقابله يااما يقتلنى او يقول لاهلى واهلى لو عرفو هيقتلونى
سما بغضب شديد :وانت ازاى تعملى كده
مريم :كنت فاكراه بيحبنى بحد ووعدنى بالجواز لكن طلع نصاب
سما :طيب حاولى تقابليه وتاخدى معاكى خد وباي طريقه تاخدي تليفونه وتدشدشيه ميه حته ساعتها مش هيكون فى حاجه ماسكها عليكى
 مريم :فكره كويسه بس مين هييحى معايا مقدرش اقول الكلام ده لحد وكمان هو عايزنى لوحدى ساعدينى ياسما اعمل ايه مش عارفه اتصرف دماغى هتنفجر
سما محتاره مش عارفه اعمل ايه وتساعد صحبتها ازاى فكرت وردت عليها وقالت انا هقولك تعملى ايه اطلبى منه انكم تتقابلو فى مكان عام قبل ماتروحو المكان اللى عايز يقابلك فيه وقليله انك موافقه على طلبه لكن محتاجه اقعدى معاه فى مكان عادى شويه الاول وساعتها انا هيجيلك هناك على اساس انى شفتك بالصدفه وانى صحبتك من زمان وبقالى مده معرفش اخبارك وهتعرفيتى بالشخص ده على اساس إنه خطيبك
وانا هحاول اقعد معاكم شويه واحاول الهيه فى اى حاجه واخد التليفون
مريم : انت ذنبك ايه بس ياسما ادخلك فى قصه زى دى
سما :احنا اصحاب يامريم ولازم اقف معاكى فى شدتك
مريم :حبيبتى والله معارفه اقلك ايه انتى اجدع صديقه فى الدنيا
سما :يلا كلميه بسرعه ونفذى اللى اتفقنا عليه
مريم حاضر مع السلامه
قفلت سما المكالمه مع صديقتها وطنت انها تساعد صديقتها بذلك ولكن لاتدرى ما يدبر لها من مكيده
وبعد ساعات اتصلت بها مريم لتخبرها بالموعد والمكان وذهبت سما  لتنفيذ الاتفاق ونقابلا الثلاثه وتظاهرات سما انها رات مريم بالصدفه وانها لاتعرف انها تمت خطبتها ولكنها لاحظت ان ذلك الشاب ينظر لها بنظرات غريبه وطلب لهم الشاب عصير وما إن شربت سما العصير حتى غابت عن الوعى  تقف الا ووجدت نفسها فى بيت ذلك الشاب وارتدى قميص نوم وبجوارها على السرير ذلك الشاب فصرخت وقالت
سما :انا فين وايه اللى جابنى هنا وعملت فيه ايه
الشاب :انت فى بيتى وانا كنت بحبك من زمان وكان نفسى فيكى علشان كده اتفقت مع مريم علشان تصاحبك على الفيس وتعرف اخبارك وتحيبك ليه ولما حيتى سقيتك العصير اللى فيه منوم وجيبتك هنا ومقدرتس اتمالك نفسى ادام جمالك وقلعتك ملابسك ولبستك القميص اللى انت لبستيه ده وقضيت معاكى اجمل ليله فى حياتى سامحينى
سما :اسامحك ياحيوان وتحاول ان تضربه ولكنه يمنعها بقبضته القويه ثم تبكى سما بحرقه وتحاول ان تخرج ولكنه يمنعها ويقول لها انتظروا حتى اعد لك الطعام ولكنها اسرعت نحو الباب لتجده مغلقا بالمفتاح وإذا بها تتوسل ايه ان يتركها لترحل ولكنه يرفض ويفاجأها بصور لها وهى عاريه على هاتفه ويهددها ان يخبر زوجها بما حدث فجلست سما على الارض تبكى ولاتدرى ماتفعل فقال لها بخبث لاتبكى ياحبيبتى لن يعرف زوجك شىء طالما انك معى وتستعين كلامى انا احبك سوف نتقابل هنا كلما اشتقنا لبعض ولايدرى بنا احد وزوجك مسافر لن يعرف شىء
لم تجد سما مفر إلى الخروج الا ان تتظاهر بالموافقه امامه وخرجت من عنده وهى حزينه ولم تعرف كيف تتصرف فى تلك المصيبه الكبرى فقرر ان تتخلص من حياتها وتقتل نفسها قبل ان يكتشف زوجها ماحدث ويقتلها هو
وبالفعل اشترت سما سم وسربته وماتت بسبب السم بل قتلها الانترنت وقتلها الاستخدام الخاطئ للانترنت









بقلم : سهام فتحى

بقلم : سهام فتحى

مصرىة الجنسيه اهتم بمجال التدوين فيما يهم المراه خاصه والاسره بشكل عام.

Disqus
Blogger
حدد نظام التعليق الذى تريده ... وأترك تعليقك

ليست هناك تعليقات

مدونة انا واسرتى مدونه نسائيه تهتم بكل شئون المراه من جميع مناحى حياتها زوج واولاد وبيت وتنظيف وطهى ووصفات للجمال والصحه وتنميه بشريه واهتمام خاص بكل ماهو يخص تحقيق ذات المراه ,

جميع الحقوق محفوظة

انا واسرتى

2019